التخطي إلى المحتوى
لقاء رئيس مجلس النواب ونقيب الصحفيين اليوم الاثنين 21/8/2017

استقبل اليوم رئيس مجلس النواب الدكتور علي عبد العال في مكتبه بمقر مجلس النواب، الكاتب الصحفي عبد المحسن سلامة، نقيب الصحفيين ورئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام، وقد تحدث عبد المحسن سلامه خلال هذا اللقاء عن المشاكل التي تعاني منها الصحافة المصرية والمؤسسات الصحفية خلال الفترة الماضية مشيراً إلي انه سيتم الدفع بمشروع قانون طابع الدمغة خلال الايام القليلة القادمة بالاضافة الي قانون النقابة، وذلك تمهيدا لمناقشتهما فى مجلس النواب خلال دور الانعقاد الثالث المزمع انطلاقه مطلع أكتوبر المقبل.

وقد صرح سلامة بعد اللقاء أن لقاءة اليوم برئيس مجلس النواب قد تناول العديد من الملفات الهامة، بعضها يتعلق بالنقابة وبعضها بالمؤسسات الصحفية وعملها، موضحاً أنه فيما يتعلق بالشأن النقابى فقد ناقشا تقديم مشروعى قانونيين للبرلمان، أولهما مشروع قانون نقابة الصحفيين الذى يحتاج لكثير من التعديلات ومن المقرر ان يقدم بعد انتهاء النقابة ومجلسها من مناقشته، اما عن المشروع الثاني فهو خاص بتعديل قانون الدمغة الصحفية، الذى من شأنه تحقيق موارد جديدة للنقابة، والانتهاء من مسودته النهائية.

وأكمل نقيب الصحفيين تصريحته قائلاً أن تعديلات قانون الدمفة الصحفية تقوم علي اساس فرض رسوم دمغة على الإعلانات التى تُنشر فى الصحف والمواقع الإلكترونية الخاضعة لنقابة الصحفيين حيث صرح قائلاً : “الدكتور على عبد العال أكد دعمه للصحافة والصحفيين، والقوانين المقدمة منهم، إضافة إلى ما أبداه من تفهم للأوضاع الصحفية فى ظل الظروف الصعبة التى تمر بها كل الصحف، قومية وحزبية وخاصة”، علي حد تعبيره .

ومن الجدير بالذكر أن سلامة قد شدد خلال تصريحاته علي أن الصحف في مصر هي السلعة الوحيدة التي تباع بأقل من سعرها وتكلفتها الحقيقية، وفيما مضى كان يتم تعويض هذا الامر من خلال تدفق الاعلانات، اما الان خلال الازمة الاقتصادية اتي اضرت الجميع بعد قرار تعويم الجنية المصري، تأثر سوق الاعلانات بشكل واضح، مستطردا: “الحكومة تأخذ المسألة كأنها لا تعنيه رغم الارتفاعات الكبيرة فى تكاليف الطباعة والأوراق والأحبار”.

عن الكاتب

عَمار بن شعيب

التعليقات