التخطي إلى المحتوى
فرنسا تعد لمشروع قانون لحظر انتاج المحروقات في ظل غضب الصناعيين

من المقرر أن تقوم الحكومة الفرنسية يوم الاربعاء المقبل بعرض مشروع قانون لحظر إنتاج المحروقات في فرنسا في المستقبل، فى إجراء يبقى رمزيا بشكل أساسى، يلقى ترحيبا من دعاة حماية البيئة لكنه يثير غضب الصناعيين، وقد تم عرض وثائق مؤخراً علي المجلس الوطني للانتقال البيئي تؤكد أن مشروع القانون المتعلق بحظر استغلال المحروقات التي سوق يعرضه وزير الانتقال البيئي والتضمان نيكولا أولو سوف يكون تجسيداً واضحاً لوعود الرئيس إيمانويل ماكرون الانتخابية، كما أفادت هذه الوثائق أن الحكومة الفرنسية تريد الشروع في الخروج التدريجي من انتاج المحروقات علي اراضي الدولة بحلول عام 2040 .

وعلي الصعيد العملي، سوف تتوقف الحكومة الفرنسية عن منح التراخيص للتنقيب، كما ستتوقف ايضاً عن تجديد التراخيص الممنوحة بالفعل من بعد الان، حيث تعتزم الحكومة الفرنسية الحد من استخدام هذه المحروقات التي تسبب انباعاث غازات الدفينة، التزاماً منها بالاهداف التي حددها مسبقاً اتفاق باريس لاحتواء ظاهرة الاحترار، كما يهدف هذا المشروع ايضاً الي خفض مخاطر التلوث ولاسيما فى البحار، فى حال وقوع حادث.

ومن الجدير بالذكر أن الحكومة قد سبق وحظرت بالفعل في عام 2011 التنقيب عن المحروقات غير التقليدية مثل الغاز الصخري، واستخراجه بفضل تقنية التصديع المائى، وهى التقنية الوحيدة المتاحة حاليا، غير أن القانون المطروح يغلق الباب نهائيا أمام استغلال هذه المحروقات، إذ يعلن الحظر “أيا كانت التقنية المستخدمة”.

عن الكاتب

خالد الرفاعي

التعليقات